جواهر حلب

 

 

 

 

 

.

قاسم قصير {1365-     هـ / 1945-     م}

 

ولد قاسم بن عمر قصير في حي باب النيرب بحلب سنة 1945م , ودرس الابتدائية ولكنه لم يتمها لالتحاقه بالعمل في صناعة الأحذية ليتمكن من مساعدة أسرته .

 

ورث عن والده عمر قصير حب الموال فحفظ منه الكثير , وقد تميز بكثرة ما يحفظه ويرويه من الموالات لكثير من الناظمين الحلبيين وغيرهم , وكان قد جعل من مكان عمله مجلساً دائماً لناظمي الموال من أمثال (أبو صطيف قربي , والمشهداني الصغير , ومحمد عاصي والشامي والفاخوري , وغيرهم) .

 

له مواويل في مختلف الأغراض , من غزل وفخر وحنين ومديح نبوي وما إليه .

من موالاته: ساعي الوجد شف قلبي بالغرام وماس , يا من بكاس الصفا نخباي عليتو , مولاي أرجوك من بحر العطاء حسين , بهواك نور الحسن عيناي راويها , حمداً لمن هو اصطفى خير الأمم حَنَّا , بكتاب شوقي عجب شعرْ وعِبَرْ شَملي .

وله في الغزل هذا الموال الذي يغنيه المنشد حسن حفار:

 

لمَّا الأحبة ارتَدوا تـوب الـوفا شَـملها       وازَّيَّنُوا فـي حسـن أخلاقهـم شَـملَهَا

طابتْ رَيَاحينهمْ سَعدِ الـذي شـمَّ لـها        بِرْياضْ تزهو من السُّمار عزفْ وتَـرَا

عادوا صفايا النَّفس من غير يا هل تَرَى        هما استدار الزمنْ وَيَّا الأمـاجد تَـرَى

منهـمْ شـمايلْ غَنِيَّـةْ والعَفَـو شَـملَها

 

 

 

المصدر : مئة أوائل من حلب