جواهر حلب

 

 

 

 

.

هاشم ضاي {1349-     هـ / 1930-     م}

 

ولد هاشم بن عبد القادر ضاي في حي الورَّاقة بحلب ثم انتقل إلى حي الجلوم أول شبابه , وهناك تعرف إلى بعض ناظمي الموال مثل أحمد سرميني وعمر فتحي وأحمد فاخوري , وكلهم كانوا يقيمون في الحي نفسه , كما تعرف إلى الحاج مصطفى قرنة ومحمد عاصي وغيرهما .

 

كان يعمل في النسيج الآلي , ولكن ذلك لم يمنعه من متابعة مطالعاته وقراءته في الدواوين الشعرية وكتب الأدب .

نظم الموال بأنواعه كلها , والزجل , وكانت له مشاركات عديدة في هذا الفن , فقد شارك في مهرجاني الشعر الشعبي اللذين أقيما في دار الكتب الوطنية بحلب عام 1959 و 1960 , حيث ألقى قصيدة زجلية عن فلسطين , وبعض الشديات عن الفقراء والمحرومين , وكذلك شارك في ندوات عن الموال , ومازال حيّضاً يرزق يبدع في هذا الفن الشعبي حتى الآن .

 

 من موالاته: فتَّاك لحظكْ شَطَر منيَ الفؤاد انصافْ , و: أيام المعاني حلب وكنوز فضة وذهب .

 

ومن زجلياته: ما نظمه في وصف الزجل نفسه وشارك به في مهرجان 1960م .

 

فـنّ الزجـل والأشـعار         غنَّتْ في لحنـو الأطيـار

 

يقول في أحد مواويله في المديح النبوي:

 

جلَّ الذي صوَّركْ فيما يشـاء وْرَادْ       وَدْاعَا مـديحك بِفَـاهِ العاشـقين وَرَادْ

يُمناكْ بحرِ المكارم لِلعطـاش وْرَاد       يَنْبُوعها فاضْ كل شَهدِ المُصَفَّـى وَمَا

إنتَ المشفّـعْ لَنا عم دونْ أَبَّا وُمَـا       مَا المسِكْ مَا النَّدّْ ما العنبر بطيبكْ وَمَا

ريَّاكْ من طيبهـا يَهـدي النسيـم وْرَادْ

 

 

 

المصدر : مئة أوائل من حلب