جواهر حلب

 

 

 

 

 .

عبد الله سالم {1338-1408 هـ / 1919-1987م}

 

ولد عبد الله سالم في حي المعادي بحلب سنة 1919م , وكان منذ صغره محباً لفن الرسم والزخرفة وطبع الأقمشة وتزيينها , حتى أصبح زعيم هذه المهنة , كما أسهم مع بعض الشبان في إعداد روايات وتمثيليات تبرز تاريخ العرب وأمجادهم , ثم تحول إلى الشعر الشعبي ولا سيما الموال , فراح ينظم في مختلف الأغراض ولا سيما في الفخر والوطنيات والمديح النبوي , وكان من أصدقائه مصطفى قرنة ومحمد عاصي ومحمد أبو صالح والمشهداني الثاني , وكلهم من الشعراء الشعبيين , توفي عام 1987م .

من موالاته: سعدي بعرفي بهم فاق الثريا وحمل , و: فتَّح بروض القلب حب النبي واسمر , و: يا روح اهوي الذي أحسن مرابي اشربي , و: يا ساقي الراح كاس الصدّ بلسمها , و: شالوا الأحبَّة الظَّعِنْ قبل السَّحَرْ عَلْمَاي , و: كم هالفؤاد انجرح والشوق ما عنَّا , و: غالي سمارك عليَّا يا حلو وانساك .

 

ومنها قوله في موال نظمه : أثناء حرب تشرين 1973 بين العرب و (إسرائيل):

 

خذني كما الصاروخ للأهوال وَدّينـي       لأروحْ أرمي العدو بكـلّ المَيَاديـنِ

قوموا نِشِدِّ الأَزِرْ وندفع واجباً دينـي        أوطاننا ما لها غير النشامـى حِمَـى

هِيْمُوا بحبِّ المُهَيْمِنْ تانصون الحمـى       إن فزت يوم اللقا أشكرْ لحامي الحمى

وإنْ متّ روحي فدى الأوطـان والدِّيـن

 

 

المصدر : المؤرخ عامر رشيد مبيض