جواهر حلب

 

 

 

 

أبو عبيد المشهداني ((الكبير)) {1290- 1344هـ /1873- 192م}

 

 

.

يعد من أشهر ناظمي الموال في حلب بعد سعيد الحايك , وأستاذاً لكثير من الناظمين الذين ما زالوا حتى اليوم يلهجون بذكره , ويعترفون له بالفضل والسبق .

.

ولد محمد بن عبد الله المشهداني حوالي عام 1873 في باب النيرب بحلب , وبعد أن تعلم القراءة والكتابة وحفظ شيئاً من القرآن الكريم في كتّاب الحي بدأ يعمل حائكاً للنسيج على النول اليدوي , كما كان سعيد الحايك نزيل حيه , وقد سمع به المشهداني , وأخذ يحفظ موالاته ويتتلمذ عليها رواية وحفظاً ومحاكاة , حتى استوى له النظم في هذا الفن , إلى أن أصبح أحد أساطير فن الموال في حلب , وامتدت شهرته إلى غيرها من المدن والأقطار .

.

امتاز نظمه بدقة التعبير , ومتانة السبك , وطرافة الصورة , ونظراً لشهرته فقد جرت بينه وبين كثير من ناظمي الموال مساجلات ومنافسات في حلب وغيرها من المدن , وفي العراق أيضاً .

توفي سنة 1921م , وقد خلفه كثير من محبيه متأثرين بأسلوبه ومدرسته فضلاً عن ولده (المشهداني الصغير) .

.

ومن موالاته التي نظمها وغناها المطربون والمنشدون مثل حسن حفار قوله:

ذاكي الطبايع وصـافك بالغـرام سمـاع       كُوْكَبْ من الدُّرِّ والجوهر بَهَاك إسماع

يا من لهيت الشمس والساريات إسماع       ما ظن مثلك بحور الجـود جادوا صَبَـا

سامح محبك جـرا دمـع الغرام وصبا       أنت الـذي لـو ترنَّـمْ بالحجـازِ وصَبَا

يدْعيْ البلابلْ خِرٍسْ لكْ صاغياتْ اسماعْ

        ومن موالاته أيضاً: رضوان صاغك حلل والحور وعيونك/سحر اللواحظ طلاسم للعقل شتى/كفكف رياضك ذوات العاشقين تراك/جارت ليالي محبك والزمان الجاه/كم نوب دمعي على شوف الجياد أشجار/حد الظبا قامتك والطرف/يبريني .

 

المصدر : المؤرخ عامر رشيد مبيض