جواهر حلب

 

المنطقة الشمالية

( حلب )

(1)

 

 تشمل المنطقة الشمالية محافظتين هما: محافظة حلب و محافظة إدلب، وهي تجاور الحدود التركية شمالاً وإلى الغرب منها تقع محافظة اللاذقية ومساحة المنطقة كلها 25563كم2. ومحافظة حلب كبيرة تبلغ مساحتها 18500كم2، وكانت لموقعها عقدة مواصلات بين العراق والبحر، وبين تركيا وباقي المناطق السورية. وهي غنية بزراعتها تضم أكبر عدد من القرى 1430 قرية، وعدد كبير من المزارع 1424 مزرعة. ولقد تأثرت زراعتها من شح المياه الذي أعقب حرمانها من مياه الأنهار التي تنبع من تركيا مثل قويق والذهب والساجور وعفرين والأسود. ويعد نهر الفرات المصدر الرئيسي الذي يغذي المحافظة بمياه الشرب والري وذلك عن طريق الضخ بأنابيب ضخمة من محطة مسكنة على بعد 95كم وتستعمل بعد تصفيتها ومعالجتها بأحدث الطرق. ومع ذلك تكثر في هذه المحافظة المناطق الزراعية البعلية


تقع حلب شمال سورية على خط الطول 36.12 درجة وخط العرض 37.93 درجة هذا المكان الجغرافي منح سوريا موقعا استراتيجيا من الناحية التجارية فهي ملتقى القارات الثلاث (آسيا - أوربا - أفريقيا) وتتوسط المراكز الصناعية والتجارية الرئيسية في أوربا ومراكز إنتاج النفط في منطقة الخليج العربي.

تمتاز محافظة حلب بثروتها الأثرية الواسعة، فبالإضافة للآثار المعمارية في مدينة حلب، فإن عدداً كبيراً من التلال الأثرية التي نُقب عنها أم أنها مازالت تنتظر دورها بالتنقيب، منتشرة في أنحاء المحافظة، وبخاصة في جبل سمعان وسهول حلب، وتعود هذه الآثار إلى العصور الحثيّة والرومانية والبيزنطية والإسلامية

 


وفي محافظة حلب أماكن للنزهة والاصطياف مثل كفر جنة وشلالات الميدان والباسوطة والغزاوية.
وفي مدينة حلب مطار دولي للمنطقة الشمالية، ويخترق المحافظة خط القطارات المار على حدودها التركية وخط حديد رياق العكاري ـ حمص ـ حماة ـ حلب ـ تركيا أنشئ عام 1926م، وخط حديد اللاذقية ـ حلب ـ القامشلي طول 860كم.
أما محافظة إدلب فتبلغ مساحتها 7063كم2، وهي من أكثر المحافظات إنتاجاً زراعياً، يخترقها نهر العاصي من طرفها الغربي، ولقد شقت إليها طرق عريضة تصلها بدمشق وباب الهوا وحلب واللاذقية، إضافة لسكة حديد حلب ـ اللاذقية.

  تعتبر حلب إحدى أقدم ثلاث مدن مأهولة في العالم (دمشق ، أريحا ، حلب )،وتمثل محافظة حلب 10% من مساحة الجمهورية العربية السورية, أي مايقارب 18500 كم مربع ويبلغ تعداد السكان حسب أخر الإحصائيات أربعة ملايين نسمة تقريبا . ويشكل سكان محافظة حلب المسجلين فيها رسميا / 22.9% / من مجموع سكان سورية و هي أكبر محافظة في سوريا من حيث عدد السكان وتعتبر ثاني أكبر مدينة في سوريا من حيث السكان ، والأولى من حيث النشاط الصناعي والاقتصادي. و وتشتهر بلقب الشهباء .

  حلب جغرافيا


تتنوع التضاريس في محافظة حلب. ففي الشمال الغربي تقع أعلى قمة في بلبل وارتفاعها 1200م وتتميز المنطقة الشمالية الغربية بأنها أخصب منطقة في المحافظة كما تحتوي على العديد من الغابات. تحد حلب من الجنوب الشرقي البادية وسبخة الجبول الأكبر في سوريا كما يوجد في حلب عدة انهار فقسم من نهر الفرات يقع في الشمال الشرقي من محافظة حلب كما يقع نهر الساجور ويوجد نهر قويق الذي كان يمر ضمن مدينة حلب حتى خمسينيات القرن الماضي وبسبب السدود التي أقامته تركيا عليه كما يوجد نهر عفرين ويبلغ طوله113كم هو وروافد وقد أقيم على النهر سد17نيسان وتشكلت خلفه بحيرة عرضها من2 إلى 3 كم وطولها 17 كم كما يوجد نهر الأسود في أقصى شمال غربي حلب والتي يدخل من ميدان اكبس ويمر مسافة 22كم مع الحدود مع لواء اسكندرون ليعود بعد التي ليدخل اللواء.
وترتفع عن سطح البحر 379 متر.تبعد عن دمشق العاصمة 360 كم شمالا .وتوقيت حلب يتقدم توقيت غرينتش بساعتين شتاء و ثلاث ساعات صيفا وتبعد عن الحدود التركية باب الهوى / عين دلفة (45 كم ) .

 الصناعة في حلب

 حلب معروفة ومشهورة على المستوى الصناعي إضافة لصناعاتها العريقة والمعروفة منذ زمن بعيد كصناعات النسيج وحلج القطن وصناعة صابون الغار وصناعات زيت الزيتون والصناعات الغذائية.. وتشتهر محافظة حلب بأنواع كثيرة من المنتجات والصناعات التقليدية.


حلب اليوم وخاصة مدينة حلب تعد أهم مدينة صناعية سورية وعربية وبها احدث الصناعات الحديثة على الإطلاق فهي مدينة الصناعة العريقة والشهيرة منذ القدم
من الصناعات الحديثة في حلب :

 

صناعة الأجهزة الكهربائية
 صناعة المعدات والآلات الصناعية
 صناعة الآلات الزراعية
 صناع الجررات - التراكتورات
 صناعة الحديد والصلب

 صناعة هياكل السيارات
 صناعة قطع الغيار
 صناعة السيراميك
 صناعات الملابس الجاهزة

 

 صناعة الزيوت المختلفة
 الصناعات الخشبية (أثاث وغيره)
 

صناعة البرمجيات وقطع الحاسوب
 الصناعات التحويلية
 الصناعات الغذائية المختلفة
 الصناعات البلاستكية
 صناعة السجاد

 

الصناعات والمشغولات الذهبية (الشهيرة بالحلبية)

 

صناعة المنظفات كافة الأنواع - (وصناعة صابون الغار)
 الصناعات الكيماوية

 صناعات الألبان
 الصناعات الكهربائية المنزلية - برادات - غسالات - أفران غاز - ميكرويف - فريزرات - أدوات منزلية كهربائية مختلفة.
 صناعة الكبلات
والكثير من كافة أنواع الصناعات، والخبرات الصناعية عريقة ومتأصلة في حلب التي انطلقت بها الكثير من الصناعات والشركات منذ أكثر من مئة عام.

السياحة 

تتمتع حلب بعوامل ومقومات كثيرة في مجال السياحة وتنتشر الأماكن الأثرية بكثرة في مدينة حلب أهم مدن الشرق وفي مدن وقرى المحافظة كالقلاع والمتاحف والأديرة والكنائس والمساجد والأسواق الشرقية الشهيرة وتعد أسواق مدينة حلب الشرقية من أطول الأسواق في العالم حيث تمتد لمسافة تزيد على 15 كم . 

والعديد من المصايف والأماكن الطبيعية والغابات الرائعة في ريف المحافظة وعدد من الفنادق الدولية ومن مختلف المستويات ومدن الألعاب (كمدينة حلب المائية) والمنتزهات والحدائق الجميلة والكازينوهات والمقاهي والمطاعم وتشتهر حلب بمطاعمها العريقة وبأكلاتها المعروفة الشهيرة مثل الكباب والمشويات الحلبية والكبة الحلبية بأنواعها وبعض أنواع الحلويات التي تنفرد فيها مدينة حلب عن غيرها من المحافظات السورية.

 

وتقام في مدينة حلب مهرجانات وعروض سنوية عديدة أهمها، مهرجان وكرنفال القطن السنوي، ومهرجان الأغنية السورية، ومهرجان المسرح ومهرجان السياحة والتسوق وغيرها من المعارض الصناعية مثل المعارض الصناعية إضافة للفعاليات العديدة في مدن المحافظة على مدار العام. وقد حولت العديد من البيوت الحلبية الأثرية إلى فنادق ومطاعم بمستوى عالمي يزورها السياح الأجانب والباحثين عن التميز في هذه المدينة العريقة من مختلف دول العالم.

 

وترتبط محافظة حلب فيما بين مدنها وبلداتها مع مدن سوريا بشبكة من الطرق الحديثة ويوجد في مدينة حلب مطار دولي لخطوط الطيران الدولية والمحلية ومحطة للسكك الحديدية تنطلق منها القطارات في جميع الاتجاهات للداخل السوري وخارج سوريا حيث ترتبط مع خط قطار الشرق السريع من حلب إلى أوروبا عبر تركيا إلى وسط أوروبا

 

 

 

 

 

 

.