جواهر حلب

 

 

 

الجمهورية العربية السورية

 

  

.

الجمهورية العربية السورية دولة عربية تقع في جنوب غرب آسيا على الساحل الشرقي للبحر المتوسط يحدها من الشمال تركيا ومن الشرق العراق ومن الغرب لبنان والبحر المتوسط ومن الجنوب الأردن وفلسطين المحتلة .. 

تقع سورية بين خطي العرض 32 - 37 شمالا ً وخطي الطول 35 - 42 شرقا ً, وقد منح هذا الموقع الجغرافي سورية امتيازا ً استراتيجيا ً عبر التاريخ ومن كافة النواحي , فهي ملتقى القارات الثلاثة ( آسيا - أوربا - أفريقيا ) وتتوسط المراكز الصناعية والتجارية الرئيسية في أوربا ومراكز إنتاج النفط في منطقة الخليج العربي ..

 .

سورية .. عرفت بهذا الأسم زمن السلوقيين واستمرت على ذلك , ويضيفون ما معناه أن الأسم القديم جدا ً لكنه لم يظهر في الأدبيات العربية إلا عند الفتح عندما قال هرقل أمبراطور الروم لدى هزيمته أمام العرب المحررين ( سلام عليك يا سورية , سلام موَدع لا يرجو أن يرجع إليك أبدا ً ).

ورد هذا القول في معجم البلدان نقلا ً عن كتاب الفتوح ,إذن في المصادر العربية القديمة لا شيء .. أما المصادر الأجنبية فقد لخصها وانتخب ما ورد فيها كبار المؤرخين العرب كالمطران يوسف الدبس ود  فيليب حتي فيقول الأول في كتاب تاريخ سورية المجلد الأول ص 11 ( وأول من سمى هذه البلاد سورية هم اليونان مع أن هوميروس شاعرهم سمى سكانها آراميين . على أن هيرودوت ( الذي ولد سنة 484 ق . م ) هو على ما نعلم أول من سمى هذه البلاد سورية وتبعه في ذلك اليونان والرومان ولكن ما الذي حملهم على هذه التسمية ففيه للعلماء القدماء أقوال منها :

 

- الأول أنها سميت نسبة إلى صور مدينتها البحرية الشهيرة وقد عرف اليونان أهلها لكثرة ترددهم إلى بلادهم للتجارة فسموهم سوريون وبلادهم سورية بإبدال الصاد بالسين لعدم وجود الصاد في لغتهم . وكلمة صُر بالفينيقية معناها الصخر أو السور ويرى هذا الأسم منقوشا ً في المسكوكات القديمة التي وجدت في هذه المدينة ..

- الثاني وهو الأقرب للصحة بالنسبة لتسمية سورية وهو أن اليونان سموا هذه البلاد سورية نسبة إلى آسور أو آسيريا بلاد الآشوريين لأنها كانت بلاد آشورية أيام اليونان فأطلق الأسم ( سورية ) مخففين اللفظة بحذف الهجاء الأول والمبادلة بين السين والشين حتى في كلمة آشور وآسور ( آشورية / آسورية ) فأصبحت سورية . 

ونرى بعض القدماء من اليونان يطلقون على ما بين النهرين أيضا ً وأرمينيا وبعض بلاد فارس أسم سورية مرادفا ً لأسم آسيريا أي مملكة الآشوريين ثم يستبعد المطران الدبس احتمالات اشتقاق ضعيفة . قديما ً أطلق اليونانيون اسم فينيقيا على كل سورية وكنعان , أما اليوم توافق جمعية شركاء الوطن الفينيقي السليم على أنها شمال غرب المنطقة الساحلية من بلاد الشام , التي تركزت في المدن الفينيقية وهي في وقتنا الحاضر أوغاريت وأرواد وصور وطرطوس وعمريت وصيدا وجبيل وهي تابعة الآن لساحل سورية ولبنان . 

 أهم الأنهار في سورية 

   

نهر الفرات  

من أهم الأنهار السورية هي : الفرات وهو أكبرها ونهر العاصي وبردى ونهر اليرموك ونهر الخابور والبليخ والنهر الكبير الشمالي ونهر الأعوج والنهر الكبير الجنوبي ونهر عفرين والساجور ونهر السن ونهر بانياس ونهر العروس ونهر قويق ونهر دجلة الذي يسير في الأراضي السورية بحدود 50 كم وعدد آخر من الأنهار ..

 

نهر العاصي 

بحيرات سورية .

 

بحيرة مشقيتا 

في سورية عدة بحيرات وأهمها : بحيرة الأسد وهي أكبرها تقع على نهر الفرات في محافظة الرقة , وبحيرة قطينة على نهر العاصي وبحيرة المزيريب وبحيرة البعث وبحيرة 17 نيسان على نهر عفرين وبحيرة 6 تشرين على نهر الكبير الشمالي وبحيرة الخاتونية وبحيرة مسعدة وبحيرة بلوران والبحيرات السبعة في اللاذقية وسد الطيبة في درعا وبحيرة زرزر وبحيرة الرستن وعدد من البحيرات الأخرى  

جبال سورية 

 .

تمتد فوق أرضي الجمهورية العربية السورية عدد كبير من الجبال والسلاسل الجبلية مثل جبال الساحل السوري التي تسمى أيضا ً جبال العلويين وجبال القلمون وجبل عبد العزيز وجبل سيس وسلسلة الجبال التدمرية وجبل الحرمون " الشيخ " وجبل الدروز أو جبل العرب وارتفاع أعلى قممه يصل إلى أكثر من 1800 مترا ً وجبل سمعان وجبل الحلو وجبل سمار وجبل قاسيون وغيره من الجبال ..

  

.هضاب سورية   

تتنوع وتتباين التضاريس في سورية بامتداد السهول والجبال والوديان ويوجد عدد من الهضاب المكملة للسلاسل الجبلية في الشمال والشرق والجنوب منها : هضبة حوران البركانية وهضبة الجولان وهضاب الساحل ..

 

.مدن سورية   

دمشق هي العاصمة أما حلب فهي المدينة السورية الكبرى من حيث عدد السكان والمساحة , حمص هي المدينة الثالثة من ناحية عدد السكان وتقع في وسط سورية وتعتبر حلقة وصل بين الشمال السوري وجنوبه وبين غربه وشرقه أما الميناء الرئيسي في سورية فهي مدينة اللاذقية ..

 

دمشق .

ومن أهم المدن الأخرى : طرطوس - الرقة - سلمية - حماة - مصياف - جبلة - دريكيش - الشيخ بدر - بانياس - صافيتا - دير الزور - البوكمال - مرمريتا - إدلب - السويداء - درعا - الحسكة - مارع - طيبة الإمام - القامشلي - عفري - القدموس بصرى - رأس العين - الرستن - معرة النعمان - جرابلس - تلكلخ - دوما - جوبر- النبك - قطنا - زاما - دير عطية - التل ... وعشرات المدن الأخرى المنتشرة في المحافظات السورية ومئات البلدات والقرى .  

تاريخ سورية.

  

سورية موطن للحضارة فكما قيل " لكل إنسان موطنان موطنه الذي يعيش فيه وسورية "فكل ذرة من ترابها هي حرف مضيء في سفر الإنسانية الخالد ..

قامت في سورية أعرق وأهم الحضارات في التاريخ الإنساني مثل مملكة " كانا " القدية التي ازدهرت في الألف الثانية قبل الميلاد قرب التقاء نهري الفرات والخابور وكانت من أول الحضارات واكتشف الزراعة في سورية منذ أكثر من عشرة آلاف عام , كما اكتشف النحاس وابتدع خلطة البرونز في تل حلف على ضفاف نهر الخابور منذ الألف الثالثة ق.م وفي مملكة ماري ( تل الحريري ) على نهر الفرات كان اكتشاف القصور والرسوم دليلا ً على الازدهار الثقافي والتجاري في الفرات الأوسط وبين الشرق والغرب , وفي مملكة أوغاريت ( رأس شمرة ) قرب ميناء اللاذقية على البحر المتوسط قامت أقدم الحضارات وأبدعت وتطورت الأبجدية والكتابة , والأبجدية هي إحدى أقدم الأبجديات في العالم في ( أوغاريت ) , أما مملكة إيبات ( تل مرديخ ) فقد اكتشف في قصرها الملكي مكتبة وثائقية كبيرة تضم آلاف الرُقم والمخطوطات التي تنظم أمور الإدارة والتجارة والدبلوماسية والصناعة وعلاقات الحرب والسلم مع الحضارات الأخرى في عصرها وتعد هذه المكتبة من أكبر المكتبات في التاريخ " بحاجة لمصدر ".

 

.اللغة  

اللغة العربية هي اللغة الرسمية في الجمهورية العربية السورية وهي اللغة التي يتحدث بها أكثرية سكانها , وتتميز سورية بأنها الرائدة بين البلاد العربية التي تقدم الدراسة باللغة العربية بشكل كامل في كافة المؤسسات التعليمية والجامعات الحكومية .

وسورية فيها أكبر تنوع من اللهجات العربية في العالم العربي , حيث أنك تجد في سورية لهجات شبيهة بمعظم اللهجات العربية مثال يتحدث سكان المناطق الشرقية لهجتين هما لهجة الجزيرة واللهجة العراقية , ويتحدث البدو من سكان البادية باللهجة البدوية النجدية , ويتحدث سكان المناطق الجنوبية من البادية بلهجة مطابقة للهجة الأردنية , ويتحدث سكان المناطق الريفية في الغرب بلهجات شبيهة باللهجة اللبنانية , وكذلك هناك لهجات مميزة ( كاللهجة الحلبية ) واللهجة الشامية المعروفة . 

وبجانب العربية توجد بعض اللغات الأخرى فهناك :

اللغة الكردية : التي يتكلمها أكثر من مليوني شخص من الأكراد تقريبا يتوزعون في شمال وشرق سورية .

اللغة الأرامية : ضمن تجمعات الأرمن وخاصة في حلب ودمشق وشمال غرب سورية .

اللغة التركية  : لدى التركمان وبعض العرب خاصة في الشمال .

اللغة الآرامية : وهي لغة البلاد القديمة , ويتحدث بها اليوم في سورية عدد يسير من الناس , وهناك لهجتان من اللغة الآرامية محكيتان في سورية اليوم :

 اللغة السريانية : وهي لغة المسيحيين السريان في منطقة الجزيرة الفراتية ( بفرعيهم السرياني والآشوري ) وهي اليوم لاتزال محكية لدى عدد يسير جدا ً من الناس حيث أغلبهم تحولوا إلى اللغة العربية خلال القرن الماضي ..

 اللغة الآرامية الغربية الحديثة : وهي لهجة مميزة خاصة بسورية وتختلف عن اللهجات الآرامية الشرقية كالسيريانية والمندائية , وهي محكية فقط وغير مكتوبة وتوجد اليوم في ثلاث قرى نائية في جبال القلمون إلى الغرب من دمشق هي معلولا وجبعدين وبخعة , وسكان هذه القرى مختلطون مسلمون سنة ومسيحيون , ويوجد اهتمام حاليا بهذه اللهجة النادرة وإحيائها وهي تكتسب شهرة نظرا ً لكونها أقرب اللهجات الآرامية إلى لغة السيد المسيح .

ومن اللغات المتداولة أيضا ً اللغة الشركسية ضمن الشراكس , وأما اللغات الأجنبية الشائعة في سورية فهي الإنكليزية والفرنسية وحاليا ً تدرسان اللغتان معا ً في المدارس الرسمية . 

الأقتصاد 

 

يقوم عماد الاقتصاد السوري الزراعي على القمح المزروع في منطقه الفرات ومحصول القطن ويعتبر القطن السوري من أجود أنواع القطن لطول تيلته . يزرع أيضا التبغ في الساحل السوري والخضراوات بأنواعها والفواكه . كما يعتمد الاقتصاد السوري على النفط، فالإنتاج النفطي يعادل 3 مليارات يورو أو مايعادل 30 مليون طن سنويا يتم نقله بأنبوب نفطي إلى حمص لتكرر 5.5 مليون طن وتصدر الباقي لمحافظتي طرطوس وللتصدير بينما بانياس لتكرير 6.0 مليون طن سنويا وتصدر الباقي. هذا المحصول النفطي الذي يشكل جزءاً كبيرا من الدخل القومي الصافي في سورية معرض للنفاذ حسب تقارير الخبراء عام 2010، و لكن هناك أمل بالاستعاضة عنه بالغاز الطبيعي الذي تبين في الفترة الأخيرة توفره بكثرة لا سيما عند مدينة دير الزور. يجدر الذكر بأن سوريا أنتجت أول سيارة صناعة عربية بمساعدة إيران مطلع آذار من العام 2007 م.

تتميز سورية بتنوع الطبيعة من السهل والبادية إلى الجبل إلى النهر والوادي والساحل، فهي طبيعة متباينة تأثر على الزراعة والصناعة بأنواعها. والاقتصاد السوري قائم على الثلاثي الاقتصادي: الصناعة، والزراعة، والتجارة. ولاننسى صناعات النفط والغاز والصناعات بأنواعها والصناعة السياحية.
وبرزت خلال التسعينات عدة تحديات أمام الاقتصاد السوري بدأت تسيطر على التوجهات المستقبلية لهذا البلد يمكن إيجازها كالآتي:
• أن النفط ثروة زائلة لا يعول عليها كمصدر أساسي لموارد الدولة في ظل التقلبات الكثيرة في أسعارها واتجاهها نحو الانخفاض.
• أن معدل النمو السكاني لسورية يتزايد بمعدل 3.3% سنويا وهو من أعلى نسب النمو في العالم، وما يترتب على ذلك من زيادة الطلب في سوق العمل وتجنيد الموارد اللازمة لمواجهة الإنفاق في مجالات التعليم، الصحة، الرعاية الاجتماعية وغيرها.
 • سيترتب عن الانفتاح التجاري الناجم عن منطقة التجارة الحرة العربية أو تلك الناجمة عن الشراكة مع الاتحاد الأوروبي أو الانضمام للمنظمة العالمية للتجارة انعكاسات تمس النسيج الصناعي السوري، باعتبار أن عدد كبير من الصناعات السورية لا يمكنها الصمود أمام هذا الانفتاح لاسيما وأنها تعيش في ظل الحماية.

وبقصد مواجهة هذه التحديات والمتغيرات الإقليمية والعالمية بادرت السلطات السورية إلى اعتماد جملة من الإجراءات يمكن إيجازها بالآتي:

• ربط الاستيراد بالتصدير وتشجيع الصادرات السورية والسماح للمصدر بالاحتفاظ بنسبة 75% من قيمة صادراته بالعملات الصعبة (الأجنبية) من أجل إعادة الاستيراد.

• تخفيض الرسوم الجمركية على الكثير من السلع الغذائية والصناعية مقارنة مع المرحلة السابقة.

• إصدار قانون المهاجرين لسنة 1990 م والذي يسمح للسوريين المهاجرين بإدخال سيارات وأثاث منزلي وآلات وتجهيزات صناعية بهدف الاستثمار في المجال الصناعي أو الزراعي.

• إصدار قانون الاستثمار لسنة 1991 م والذي يسمح للقطاع الخاص الوطني والعربي والأجنبي من إقامة استثمارات صناعية، فلاحية وخدمية وتقديم إعفاءات ومزايا عديدة لتشجيع القطاع الخاص وإعطائه دورا هاما في تنمية الاقتصاد السوري بعد أن كان القطاع العام يسيطر على أكثر من 80% من الإنتاج والتسويق في البلاد.

• السماح للمواطنين السوريين بفتح حسابات مصرفية بالعملات الأجنبية من دون قيد أو شرط، وبالتالي إلغاء القانون المانع لتداول العملات الأجنبية داخل البلاد.

  

المصدر ويكيبيدياWapedia