نديمة المنقاري

 

 

نديمة المنقاري} 1322 – 1413 هـ / 1904 – 1992 م{

 

 

 

 

 

رائدة من رائدات الحركة النسائية العربية في شتى أقطارها , سعت للنهوض بالمرأة العربية عامة والسورية خاصة , تمسكت بالفضيلة والخلق القويم , استطاعت بفضل مجلتها الرائدة بعث نهضة نسائية , تقوم على أسس من العلم الصحيح والخلق المتين , بلغت منصب المفتشة في التعليم , وخلفت وراءها تجربتها الصحفية المثيرة .

 

 

إذا كانت الآنسة ماري عجمي 1888- 1965 تعد رائدة الصحافة النسائية الأولى في سوريا لإصدارها مجلة (العروس) في دمشق عام 1910 , فإن السيدة نديمة تعد الرائدة الثانية بلا شك , إذ أصدرت مجلة (المرأة) عام 1930 , وكانت مجلة (المرأة) امتداداً لمجلة (العروس) , في حمل رسالة المرأة العربية لتحريرها من ظلم الجهل والتخلف وقيود العزلة .

 

 

ولدت نديمة عمر المنقاري في حلب عام 1904 , وتلقت تعليمها في مدرسة الأرمن الكاثوليك , فأتقنت فيها اللغة الفرنسية , ولما تخرجت من دار المعلمات عام 1926 عينت في حماة , حيث أصدرت مجلة (المرأة) , ثم انتقلت بها إلى حلب , ولكنها لم تدم طويلاً , فتوقفت عن الصدور عام 1947 , حين أصدرت من جديد في دمشق (شهرية مصورة للثقافة والأدب والفن) بالاشتراك مع الأستاذ حمدي طربين , صاحب مطبعة (الهلال) , واستطاعت أن تشق طريقها رغم الصعوبات التي واجهتها .

 

 

لقد سدت نديمة المنقاري فراغاً كبيراً بإصدارها مجلة المرأة , إذ فسحت المجال أمام المرأة لإظهار مشاعرها , ومعالجة مشاكلها , والمطالبة بحقوقها , واستطاعت بفضلها بعث نهضة نسائية , كما اهتمت في مجلتها بحث المرأة على التعلم , ونيل حريتها , والمطالبة بحقوقها , وفتح مجال الأعمال الحرة أمامها , كما اهتمت في مجلتها بالصحة والجمال والأزياء والتفصيل والخياطة .

 

إذا كانت نديمة المنقاري لم تواصل الكتابة بع أن توقفت مجلتها نهائياً , فعوضت عن ذلك بالنشاط المدرسي , الذي كانت تبذله في المدارس التي كانت تديرها أو تعلم فيها , مثل إقامة المعارض الفنية , إدخال رقص السماح كلون من ألوان النشاط الفني , وإلقاء المحاضرات والأحاديث الأحاديث الأدبي والاجتماعية في إذاعة دمشق , كما كانت تعقد الندوات الأدبية والفكرية في منزلها بحلب , فأحيت بذلك ذكر صالون مواطنتها الشاعرة مريانا مراش /1848- 1919/ , التي سبقتها إلى هذا العمل , وقد انتخبت السيدة نديمة المنقاري أماً مثالية في الستينات , وكرمت في حفلات تكريم المبدعين في محافظة حلب عام 1982 .

 

المصدر : مئة أوائل من حلب

 

 

 

تاريخ النشر: 2020-02-19