جواهر حلب

 

 

 

 

مقام الصالحين

 

 

و كان عبارة عن مكان عبادة قديم جداً فيه صخرة تنسب إلى سيدنا ابراهيم الخليل و يدخل إلى المسجد من باب حجري بازلتي يتذكر بأبواب نساك الابراج في القرن السادس للميلاد و قد قامت فوقه مئذنة صغيرة . و فوق المدخل إلى القبلية توجد كتابة قديمة بالخط الكوفي المورّق مؤلفة من سبعة اسطر نصها :

(1)            بسم الله

(2)            الرحمن الرحيم

(3)            مما أمر بعمله ملك الملوك

(4)            عضد الدولة ابو شجاع أحمد

(5)            ابن يمين أمير المؤمنين و جرى ذلك

(6)            على يد تاج الملوك أبي الغنائم في سنة

(7)            تسع و تسعين وأربع مائة .( 1106 م ) .

.

.         

و يقال ان الصخرة في القبلية هي من ايام سيدنا ابراهيم الخليل و أن قدمه مطبوعة على الحجر . و يذكر الغزي أن الأمير مجد الدين ابو بكر محمد بن الداية أنشأة خانقاها في مقبرة الصالحين و في شرقي الصحن الخانقاه مغارة الاربعين . وفي المسجد جهة الشمال قبر الإمام علاء الدين أبي بكر القاشاني الحنفي و قبر امرأته فاطمة بنت الشيخ علاء الدين السمرقندي .

و تحوي مقبرة الصالحين العديد من القبور ( الدوارس ) القديمة من القرن الرابع عشر الميلادي و ما قبله . و قد نقل أحد قبورها الجميلة إلى الجناح الإسلامي في متحف حلب و و يحمل كتابات كوفيه مورقة بديعة .

 

 

 

 

المصدر : معالم حلب الأثرية