باب الحديد

 

 

باب الحديد

 

.  

يقع عند الزاوية الشمالية الشرقية من سور حلب القديم , وحوله إلى الشمال حي خراب خان وحي العريان , وإلى الشمال الشرقي حي بانقوسا , وإلى الشرق حي قارلق وقاضي عسكر .

ولأن هذا الباب كان يؤدي إلى حي بانقوسا خارج الأسوار في فترة معينة , فقد أطلق عليه اسم باب بانقوسا .

 

 

إن باب الحديد كان موجودا ً إلى الغرب من جامع بانقوسا الكبير وعلى مسافة من هذا الجامع

لم تكن لتتجاوز مسافة مرمى حجر في هذا الاتجاه كي نستعمل نفس العبارات التي كان يستخدمها المؤلفون العرب .

أطلق على هذا الباب في بعض الأزمنة ( باب القناة ) لأنه كان يسمح بمرور قناة مياه حيلان التي كانت تروي المدينة .

 

 

ما يزال باب الحديد حتى يومنا هذا من أهم الأبواب , وما يزال محافظا ً على شكله بشكل جيد .

وهو مؤلف من بابين منفصلين بينهما دركاه – دهليز – مكتوب على يسرة الداخل إلى الباب بعد البسملة (( أمر بعمارة هذا الحصن المنيع مولانا السلطان الملك قانصوه الغوري , عزَّ نصره بولاية مملوكه أبرك مقدم الألوف بالديار المصرية , وشاد الشرابخانات الشريفة ونائب القلعة الحلبية المحروسة أعز الله أنصاره سنة خمسة عشر وتسعماية )) 915 هـ / 1509 / .

 

 

 

وعلى يسار باب الحديد , كتابة أخرى نقشت كما يلي (( أمر بعمارة هذا البرج المشيد , و الباب الجديد , صاحب السيف و القلم مولانا السلطان الملك الأشرف أبو النصر قانصوه الغوري عز نصره , بتولية المقرل السيفي أبرك , مقدم الألوف , بالديار المصرية , وشاد الشراب خانه الشريفة , و نائب القلعة المنصورة بحلب المحروسة , أعز الله أنصاره , سنة خمس عشر وتسعمئة .

 

 

 

ثم قدم وصفا ً للباب إنه قوي مزود بشرائط من الحديد .

إن باب الحديد هو من عمل السلطان المملوكي قانصوه الغوري , يعود تاريخ باب الحديد بأكمله لأواخر العصر المملوكي ولا يزال الباب وشعاراته وسقاطاته وشرفاته ومرامي دفاعه ودهليزه ومصراعا بابه بحالة جيدة .

 

 

 

 

 

 

المصدر : المؤرخ عامر رشيد مبيض

 

 

 

تاريخ النشر: 2020-02-20